الأحد، 19 فبراير، 2012

عشرون لماذا في الإمارات تبحث عن إجابه (1)

أبدأ التساؤلات بدون مقدمات
1.       لماذا يخاف شباب الامارات من الحديث في السياسة ؟
2.       لماذا أصبحت الديمقراطية في الإمارات من المناطق المحظورة والممنوع ارتيادها ؟
3.       لماذا يتهم بالخيانه والولاء الخارجي كل من تحدث عن المشاركة السياسية في الإمارات ؟
4.       لماذا لا يكون لأهل الامارت مجلس وطني منتخب رقابي تشريعي يمثلهم ؟
5.       لماذا يسوق على أن الاماراتيين غير واعيين ولايستطيعون ممارسة الديمقراطية ؟
6.       لماذا أصبح المسؤول خط أحمر لا يمكن سؤاله ، والحديث عنه ممنوع عليك فقط أن تسكت وتلتزم الصمت ؟
7.       لماذا يقول الناس (أسكت مالك خص ) الشيوخ يأمرون حتى وأن كان الامر يتعارض مع القانون والنظام ؟
8.       لماذا أصبح التقديس لبعض الناس عند الناس شيء من المسلمات لا يكمنك الخوض فيه ؟
9.       لماذا الحريات وقول الرأي يعتبر عن البعض تتطاول وخروج عن الطاعة ؟
10.   لماذا التعبير عن الرأي في الامارات ممنوح لأشخاص دون الآخرين ؟
11.   لماذا يتم تصوير المشاركة الوطنية على أنها معارضة وضد الحكومة وليست هي جزء منها وإعانة على الخير والتبصيربالحق وعكس الحقيقة دون زيف والحب أن نكون الأفضل ؟
12.   لماذا اختلاف الأراء والأفكار مرفوض وغير وارد فقط يجب أن تحمل وجهة نظر المسؤول أو الحكومة ؟
13.   لماذا يفسر البعض أن الكرامة مرتبطة في الخدمات المقدمة للمواطن ولا يعتبر الكرامة هي الحرية والمشاركة والتقدير والاحترام ؟
14.   لماذا يقفز الخوف في نفوس الناس بدلا من الطمأنينة  عندما يتحدثون على جهاز الامن بالإمارات ؟
15.   لماذا يتكلم الناس في ما بينهم بصوت منخفض لا تكاد تسمع إلا همسا عندما يتحدثون عن السياسة والحكومة رغم عدم وجود أحد بينهم ؟
16.   لماذا عندما ينتهي الحوار عن هموم الوطن نقول (خلها بيني وبينك)؟
17.   لماذا الخوف ؟
18.   لماذا الأمثله المشهورة في بلد مثل الامارت (يودونك ورا الشمس ) (الجمس الاسود) (سجن مخيرز) (بيسفرونك) وآخرها (بيسحبون جنسيتك)؟
19.    (ماكل شارب نايم ساكن مرتاح ) لماذا  هذا الذي يدعم في أبناء الوطن ؟
20.   لماذا يصعب على البعض الإجابه على هذه التساؤلات والبعض لا يقوى على التفكير فيها والبعض الاخر لا يسأل عنها أصلا ؟

تحياتي  مع عشرين لماذا في الامارات تبحث عن إجابه ؟ الجزء الثاني


الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

مجرد خواطر في حركة التغيير

مجموعة من الخواطر تحت عنوان حركة التغيير تم نشرها في حسابي على الفيس بوك

· الإحساس بالألم أولى خطوات التغيير فالآلام هي المحفزات

· التغيير يبدأ من عالم الأفكار الذي نؤمن به ونعيش فية لأن السلوك والأفعال نتاج الأفكار ويقال حياتنا من صنع أفكارنا دعوة لإعادة تنظيم عالمنا ومراجعة قناعاتنا

· التغيير يحتاج إلى عقل حيوي لديه القدرة على مراجعات القناعات ، ويعيد تعريف المصطلحات والمفاهيم ويعيد إنتاج وفرز الأفكار باستمرار ويستجيب للتحديات بإنتاج الحلول الفعالة

· قوى التغيير هي قوة الفهم وقوة الايمان وقوة الأمل وقوة العمل

· التغيير يحتاج منا إلى قراءة الماضي بعين المقيم وتأمل الواقع بعين المحلل ونتطلع للمستقبل بعين الراصد والمخطط ثم نتحول إلى دور المحارب الذي يقاتل ويقاوم من أجل تحقيق الرؤية والهدف

· التغيير يحتاج إلى إصلاح عالم السلوك بالتمسك بالإيجابية وأخذ زمام المبادرة وتعزيز روح المسؤولية والتحول إلى الإنجاز والتحلي بالأخلاق والتركيز على الفاعلية في الأعمال وتأكد أن البداية تبدأ من أنفسنا

· التغيير يحتاج إلى إصلاح عالم المشاعر بتجديد الإيمان بالمهمة وبث الحماس ورفع روح المعنوية وتعزيز التفاؤل والأهم بعث الأمل ، فما أضيق العيش لولا فسحة الأمل ...حركة التغيير

· إن الافراد المبدعين والقادة الملهمين هم محور التغيير وانقياد الأغلبية من الأفراد لهم بالمشاركة في المعاناة او بالمحاكاة سيكون هو الحراك الفعال لمواجهة التحديات

· المرء الحكيم ينظر من جوف البئر إلى الأفق في حين ينظر البعض من أعلى الجبل إلى قعر الحفر ، تلك هي نظرة قادة التغيير وجنوده

· لكل مشروع تغييري وحراك فعال ضمانات نجاح والتأكد بأن الضامن الوحيد الله عزوجل القادر والفعال لما يريد ، عليكم بالدعاء في هذه الأيام

· في طريق التغيير لا يثنيك المحبط والمعارض والجبان والمرتزق وصغير العقل وصاحب المصلحة ، واعلم أن الحياة تدافع وحراك وقل اللهم اغفر لقومي أنهم لايعلمون

· لا تستغرب ولا تستوحش طريق التغيير فالمرابطون قلة فلولهم بعد توفيق الله لتعطل الحراك فالدعوة مفتوحة للانضمام ما عليك سوى أن تقدم فعل أو كلمة تدافع به عن الحق وعن أصحابه ...

· التغيير هو استعدادنا للثورة على عاداتنا والانقلاب على واقعنا وحشد قدراتنا ومشاعرنا والتخلي عن الأفكار القديمة وتحرير الأفعال من التبعية العمياء عندها تكون البداية

· عند التغيير يخلو الطريق من الأصحاب في مقابل تزايد العوائق والتحديات فلا يغيب عن بالك (لاتحزن إن الله معنا) وتذكر أن ميادين التغيير يصعب فيها الثبات

· إلى من يريد التغيير ليس هنالك طريق سوى القفز من عالم الأمنيات إلى عالم الأفعال والإنتقال من ساحة الكلام إلى ساحة صناعة الأحداث فلا تصتصغر ما تفعل ، فوهج النار من مصتصغر الشرر

· التغيير الذكي هو الذي يحسن التعامل مع المقاومة التي تسعى إلى إفشال الحراك التغييري، لأن المتفرجين أكثر بكثير من اللاعبين وتذكر دائما أن اللاعب هو الذي يسجل الهدف وينتصر ثم يصفق له المتفرج

· فخ التسويف والتأجيل من مهددات التغيير وأفضل حل هو البدء دون مناقشة النفس في الأمر وقيادة المشاعر باتجاه الأفعال

· عند التغيير لا نكون موجدين حيث يجب أن نكون !! وإنما نكتفي بالوقوف على الاطلال والتذمر من الماضي ونتمنى أمور في المستقبل حتى نتغير ، وننسى ما يجب علينا فعله الآن

· التغيير يحتاج منا إلى إقدام ومبادرة وعزيمة وإصرار ومثابرة وصبر وشجاعة فاختر أحدها على الأقل

· الإدراك بأن هنالك تكاليف وجب دفعها للحصول على النجاح هي خطوة مهمة في مسيرة التغيير الفعال ، فمن رحم المعاناة يولد النصر

· لا تخف إن الله يحميك ، لا تجزع إن الله معينك ، اطمأن إن الله حافطك ، لا تقلق إن الله يرعاك ، توكل إن الله فعال لمايريد ، لا تحزن إن الله معك